بحث

أسباب نجاح سفر العائلة



عندما يأتي الصيف نطمح للسفر والاسترخاء والمغامرة واللحظات الجميلة، وعندما نسافر مع العائلة ونصل الى وجهتنا نرغب بالعودة وذلك بسبب الاحساس بالغربة بعيداً عن الوطن والاشتياق إلى المنزل ومنها فقدان الانسجام مع العائلة والعملية بسيطة جداً ألا أنها تحتاج التخطيط، فالسفر هو عبارة عن مجموعة من الأنشطة والبرامج وفيه الكثير من القرارات التي يجب ببساطة ان تكون مناسبة للجميع، ومثال علي ذلك قيام الوالدين باختيار مكان الإقامة في منطقه على الشاطئ و لديهم ولد قد بلغ من العمر ١٢سنه لا يحب السباحة ولا أي نشاط بحري وفي النهاية لا يستطيع هذا الشاب أن يمنعهم بالرجوع الا أنه يستطيع بكل تأكيد أن يقول بالسنة القادمة لا للسفر مع الوالدين أو أن يكون مع الوالدين أطفال صغار ثم تقضي أمهم ٣ ايام من السفر بالتسوق فالأطفال الصغار غالبا لا يتمتعون بالسوق، أو أن يكون الزوج لا يحب السوق وتنطلق الزوجة في عالم التسوق ويتحول بعدها إلى عدم محبة السفر مع الزوجة، لذلك يجب إعادة النظر إلي موضوع السفر مع العائلة بجديه أكثر حتى لا يتحول الى أمر يفرق لا يجمع .

وفي هذا المقال المقتضب سوف أحاول التركيز على بعض المهارات التي تفيد الجميع وتعزز الانسجام، وسوف أوضح في بعض مشاكل التخطيط للسفر:

1- ألا واقعية

واقصد بها ان يكون المسافر يعيش في عالم الأحلام كمن يخطط للسفر لوحده بينما هو يسافر مع عائله من ٩ اشخاص، أو من يحلم بالبحر والتمشي على الشاطئ بينما زوجته منقبة فكل الذي سوف تستطيع عمله هناك ان تلبس العباءة السوداء ثم تتعرض لأشعة الشمس الحارقة.

2- عدم مراعاة الفروق الفردية

ومنها أن برنامج للتسلق لا يناسب جميع أفراد العائلة لاسيما فيتوجب إيجاد بدائل لمن يعاني السمنة أو أخذ موافقته بالانتظار.

3- فهم الطبائع المختلفة

بعض الأولاد لا يحبون أن ينتهوا من زيارة مدينة الألعاب فلا يتوجب أن توضع في أول النهار ويضاف بعدها برنامج آخر ولكن الأفضل أن تكون نهاية اليوم حتي يتم طردكم من الحديقة فلا ينزعج الأطفال من الخروج .

4- مناسبه البرنامج للجميع جملة وتفصيلا

يفضل أن يكون البرنامج مناسب للجميع كالمكان والزمان والأنشطة كما انه يتوجب أن يكون البرنامج يوميا مناسب للجميع ويوضع برنامج الأطفال في نهاية اليوم حتي نصيب عصفورين بحجر واحد الأول جعل بداية اليوم لأنشطتنا والثاني مكافئة الأطفال على التزامهم.

5- العصا والجزرة

يتوجب أن تستخدم مع الجميع ولكن مع الأطفال ناجحة فيمكن في بداية النهار ويفضل إخبار الأطفال بالبرنامج وأنه ليس مؤكد إلا إذا التزموا كما أنه سوف يتم زيارة محل الحلويات في نهاية اليوم لمكافئة الشطار.

6- توقع المشاكل والإعداد لها

إذا كان لديكم طفل كثير الحركة فالأفضل استخدام عربة احتياطيه أو شراء ألعاب تلهيه قد يكون الحل، وإذا كان الزوج الذي لا يحب السوق فالحل هو ان يتم استبداله :-) الحل هو أن يتم تخفيف أوقات التسوق وقطع التسوق بوجبة غداء أو عشاء حتي لا يحس بمرور الوقت أو بعمل برنامج له يختلف عن التسوق خلال فترة التسوق.

٠ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل